طريقة فتح سجل تجاري سعودي للمتجر الإلكتروني في 180 ثانية

فتح سجل تجاري سعودي للمتجر الإلكتروني

مع التطور التقني الكبير الذي شهدته المملكة مع انتشار التجارة الإلكترونية أصبحت طريقة فتح سجل تجاري سعودي أسهل بكثير عن سابق، خاصة بعد أن أضحى من الضروري تنظيم العملية التجارية وأكسابها الصفة القانونية للمتابعة والتقييم وضمان فائدتها للمستهلكين لذلك، الأمر الذي أدى إلى إطلاق ما يُسمى بالسجل التجاري للمتاجر أو الشركات الإلكترونية، فما هو السجل التجاري؟ ولماذا تحتاج إلى فتح سجل تجاري سعودي لمتجرك؟ وكم سيكلفك ذلك؟ وما طريقة فتح سجل تجاري سعودي بالخطوات؟ كل هذه الأسئلة سنجيب عليها في الأسطُر التالية. 

ما هو السجل التجاري؟ 

السجل التجاري هو عبارة عن قاعدة أو نظام يجمع كافة البيانات المتعلّقة بالمتاجر الإلكترونية أو الشركات أو الأفراد في أقليم أو دولة أو بلد معين، فعلى سبيل المثال فتح سجل تجاري سعودي يتيح تسجيل كافة البيانات الخاصة بالشركات والمتاجر العاملة في المملكة العربية السعودية. 

مشتملًا على العديد من البيانات أبتدأ من نوع المتجر والقطاع الذي يعمل فيه والعنوان ورأس المال والمنتجات والخدمات المقدمة. حيث توفر العديد من الدول مواقع أو منصات خاصة لاستخراج السجل التجاري مثلًا المملكة العربية السعودية المتمثلة في وزارة التجارة والاستثمار والتي تتيح  فتح سجل تجاري سعودي للمتجر الالكتروني في 180 ثانية. 

والجدير بالإشارة أن السجل التجاري هو مفيد لكل من الأنشطة التجارية والأفراد والحكومة، حيث يتيح للمتاجر الإلكترونية الأحتفاظ بشرعيتها القانونية لمزاولة العمل مع حماية علامتها التجارية والتعامل مع الأنشطة التجارية الأخرى بكل سلاسة. وفي نفس السياق سيكون لدى حكومة المملكة القدرة على متابعة النشاط التجاري في المملكة من أنواع المتاجر والخدمات والمنتجات التي تقدمها، والأفراد بإمكانهم أيضًا استعراض عبر البحث برقم أو اسم السجل التجاري. 

تصفح أيضًا: تأثير تطبيقات الجوال على التجارة الإلكترونية

طريقة فتح سجل تجاري سعودي للمتجر الإلكتروني في 180 ثانية

لماذا تحتاج إلى فتح سجل تجاري سعودي لمتجرك الإلكتروني؟ 

كصاحب متجر إلكتروني أصبح لزامًا عليك فتح سجل تجاري في السعودية، والمنعكس إيجابيًا على تنظيم حركة التجارة الإلكترونية في المملكة العربية السعودية والداعم لرؤية 2030، وفي الأسطُر التالية نجد مجموعة من الأسباب التي تدفعك لإنشاء سجل تجاري سعودي: 

  • تجنب المساءلات القانونية: في البداية، عدم فتح سجل تجاري سعودي للمتجر الالكتروني سيعرضك للمساءلة القانونية جراء ممارسة نشاط تجاري غير مسجل لدى وزارة التجارة السعودية. 
  • تحسين موثوقية المتجر لدى العملاء: حتى تتمكّن من بناء ثقة المستهلكين بمتجرك الإلكتروني ففي هذه الحالة لا بد من الحصول على سجل تجاري يُبين مدى مصداقية نشاطك التجاري وخاصة في حالة اكتساب عملاء جُدد ما يُمثل أحد الضمانات التسويقية المهمة. 
  • التعامل مع الموردين: أيضًا يجعل السجل التجاري متجرك الإلكتروني قابل للتعامل مع مختلف الشركات والمتاجر والجهات الرسمية في الدولة، ما يوفر لك الفرصة لإتمام كافة الجوانب القانونية واستخراج العقود الحكومية وتوريد أفضل المواد الخام والمنتجات وفي الوقت المناسب. 
  • تعيين الموظفين: يسمح لك السجل التجاري بتعيين الموظفين بدوام كامل ودفع رواتبهم على حسب قوانين الدولة. ومن دون ذلك لن يكون لديك الأهلية لتعيين موظفين في شركتك أو نشاطك التجاري. 
  • تنظيم التجارة في المملكة: فتح سجل تجاري سعودي للمتجر الإلكتروني أو الشركات ينظم من حركة التجارة في المملكة، وبالتالي إمكانية متابعة وتقييم مختلف الجوانب بما ينعكس إيجابيًا على تطور القطاع التجاري وإزالة العقبات أمام أصحاب الأعمال والشركات والحكومة في ذات نفسها. 
  • الربط التلقائي مع الجهات الأخرى: بعد فتح سجل تجاري سيتم وبشكل تلقائي ربط النشاط التجاري الخاص بك مع الهيئات والنقابات والجهات الأخرى في المملكة العربية السعودية. بما يقلل من الوقت والتكاليف بشكل جيد ويسرع من حركة التجارة الإلكترونية مع الاستفادة من الخدمات المتعددة التي توفرها حكومة المملكة لنمو الأنشطة التجارية.
  • ستحتاج فقط إلى 180 ثانية: أخيرًا وليس أخرًا فتح سجل تجاري سعودي لن يحتاج منك أكثر من 3 دقائق أو 180 ثانية فقط، وبالتالي لا يوجد سبب يجعلك تتقاعس عن الأمر مقارنة بالفوائد التي ستحصل عليها جراء والتي أشرنا إليها في الأسطُر السابقة.

شروط فتح سجل تجاري سعودي للمتجر الإلكتروني

الجدير بالإشارة أن فتح السجل التجاري منوط بمجموعة من الشروط، حيث أن ليس كل شخص لديه القدرة للحصول على سجل تجاري سعودي، وايضًا يوجد بعض الشروط الأخرى الحاكمة لمجموعة من الجوانب الضرورية بالنسبة لحكومة المملكة، والمتمثلة في الآتي: 

  • أن يكون عمر صاحب السجل التجاري أكثر من 18 عامًا. 
  • ينبغي أن يكون المواطن سعودي الجنسية للحصول على السجل. 
  • السجل التجاري غير متاح لأيّ مواطن يشغل وظيفة حكومية. 
  • توفير مقر جغرافي للنشاط التجاري أو المتجر الإلكتروني. 
  • إرفاق هوية التاجر عبر اسمه بالكامل وتوقيع وتاريخ الولادة والمكان. 

تصفح أيضًا: التجارة الإلكترونية في السعودية

ما هو السجل التجاري؟ 

طريقة فتح سجل تجاري سعودي للمتجر الإلكتروني بالخطوات

في هذه الجزئية من المقال سنتعرف على طريقة فتح سجل تجاري سعودي بالخطوات، والجدير بالإشارة أن طريقة فتح سجل تجاري سعودي سهلة وسلسة، عبر الموقع الرسمي الخاص بوزارة التجارة السعودية. وإليك خطوات فتح سجل تجاري سعودي التي تحتاجها لإتمام ذلك: 

فتح سجل تجاري سعودي للمتجر الإلكتروني

  • في النافذة التالية عليك الضغط على السجلات التجارية ثم إصدار

فتح سجل تجاري سعودي للمتجر الإلكتروني-

ادخل البيانات المطلوبة منك، من رقم الهوية وتاريخ الميلاد والجنسية وانقر على التالي بالأسفل. 

سجل تجاري سعودي للمتجر الإلكتروني

ثم ادخل بيانات النشاط الخاصة بنشاطك التجاري من نوع الاسم والاسم التجاري ونوع النشاط ومن بعد الإنتهاء انقر على التالي

في النافذة التالية المزيد من معلومات النشاط وفي هذه المرة ستكون مخصصة بشكل أدّق. 

حدّد وادخل بيانات الموقع الخاصة بمقر المتجر الإلكتروني، مع إمكانية القدرة على جلب البيانات من ملفك الشخصي. 

بعد الإنتهاء من الخطوات السابقة انقر على خيار ارسال الطلب بالأسفل للتمكّن من سداد الرسوم ودفع الفاتورة الخاصة بالسجل التجاري. 

وإليك هذه الفيديو يشرح العملية بالتفصيل: 

كم يكلف فتح سجل تجاري سعودي للمتجر الإلكتروني؟ 

بالنسبة لتكاليف فتح سجل تجاري سعودي فهي تتمثل في 200 ريال سعودي، تُدفع عبر نظام سداد مع إضافة رسوم الغرفة التجارية والمختلفة على حسب نوع النشاط التجاري. وإذا كان السجل التجاري فرعي ففي هذه الحالة تبلغ الرسوم 100 ريال سعودي مع تكاليف الغرفة التجارية. 

تصفح أيضًا: أهم فوائد للتجارة الإلكترونية

الخاتمة 

طريقة فتح سجل تجاري سعودي للمتجر الإلكتروني من الخطوات المهمة التي يجب الشروع فيها بعد تحديد أساسيات المتجر من الاسم ونوع النشاط والجمهور المستهدف. من أجل البدء في ممارسة النشاط التجاري تحت مظلة قانونية ووفقًا للوائح السعودية. 


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *