دليل إنشاء متجر إلكتروني ناجح 2022

بناء متجر إلكتروني ناجح

هل تريد التوغل إلى عالم التجارة الإلكترونية، والبدء في تحقيق الأرباح والمبيعات العالية؟ فإذا كُنت تريد ذلك لن يكون لديك الفرصة مالم تقوم بإنشاء متجر إلكتروني. دعنا نستكشف مجموعة من الجوانب المهمة والتي تتيح لك إنشاء متجر إلكترونية من الصفر ويحقق نجاحًا باهرًا عبر أفضل منصة متاجر إلكترونية متاحة في العالم العربي. 

عناصر المقال

ما هو المتجر الإلكتروني؟ 

المتجر الإلكترونية هو موقع ويب ولكن بمواصفات خاصة، حيث يتيح عرض المنتجات والخدمات وبيعها عبر الإنترنت مع معالجة مختلف الجوانب من المدفوعات والشحن والتوصيل. حيث يُعد من المشاريع الناجحة اليوم وذلك يرجع إلى النمو الضخم الذي شهدته التجارة الإلكترونية في السعودية اليوم مع سن القوانين المنظمة لها. 

وحتى يتم إنشاء المتجر الإلكتروني توجد مجموعة من الخطوات الضرورية فهو في الأصل مشروع تجاري قائم على الإنترنت. لذلك، من الضروري دراسة مختلف الجوانب من أجل إنشاء متجر إلكتروني ناجح. 

الفوائد التي يقدمها المتجر الإلكتروني لك كصاحب نشاط تجاري

بلا شك أن المتاجر الإلكترونية اليوم هي موضة المشاريع حاليًا، كل من يفكر في مشروع تجاري نجده يريد إطلاق متجره الإلكتروني. وبالتأكيد هذا ليس من فراغ بل لأن التجارة الإلكترونية توفر مجموعة من الميزات والفوائد لأصحاب الأنشطة التجارية والمشتملة على الآتي: 

التكاليف المعقولة 

 إنشاء متجر إلكتروني هي فكرة أو مشروع تجاري قليل التكلفة مقارنة مع المتاجر التقليدية. فهذه واحدة من أكبر مزايا المتاجر الإلكترونية أنه بإمكانك الحصول على متجر إلكتروني بالحد الأدنى من التكاليف. فهنا لا يوجد تكاليف للإيجار أو الموظفين أو حتى تخزين المنتجات وصنعها وما شابه. 

فكل هذه التكاليف من الممكّن تخطيها بالتجارة الإلكترونية، لذلك، هي فرصة حقيقية لمن لديه رأس مال محدود أو حتى العلامات التجارية الصغيرة أو المشاريع الجديدة في التوغل في هذا المجال وتقديم المنتجات والخدمات الخاصة به أو العمل في مجالات التسويق بالعمولة أو الدروب شوبينج. 

خيارات الإعلان والتسويق المتعددة 

إنشاء متجر إلكتروني يتيح لك الاستفادة من خيارات التسويق عبر التسويق الإلكتروني والموفر لمجموعة من القنوات التسويقية من محركات البحث ومنصات التواصل الاجتماعي والمواقع الإلكترونية والإعلانات المدفوعة والتسويق المؤثر. والتي توفر خيارات تسويقية قليلة التكلفة للغاية مع إمكانية قياسها والتعديل عليها في الوقت الفعلي. 

مقارنة مع قنوات التسويق التقليدية مثل القنوات التلفزيونية التي تكون الإعلانات فيها مرتفعة التكلفة. مع عدم القابلية للقياس والتعديل في الوقت الفعلي. 

المرونة العالية 

المتجر الإلكتروني يوفر مرونة عالية لكل من صاحب المتجر أو التجار بحيث سيكون لديه الفرصة لإضافة المنتجات والتعديل على قوائم الأسعار بطريقة سهلة وسلسة والتسويق للمتجر عبر قنوات وأدوات سهلة. وأيضًا قد لا يحتاج للتعامل مع المنتجات بطريقة مباشرة من دون تخزينها أو توصيلها وتغليفها. 

في نفس السياق توفر للمستهلكين مرونة كبيرة في اختيار المنتجات المناسبة مع استلامها في الوقت والمكان المحدّد ما يسهل من عملية التجارة ويلغي سلوك التوجه إلى المتجر على أرض الواقع والتجول بداخله لساعات طويلة وشراء المنتجات.

خيارات الدفع المتعددة 

عندما يتعلّق الأمر بالشراء فإن المستهلكين دائمًا ما يفضلون خيارات دفع معينة، وبالتالي احتمالية ترك شراء المنتج أو الخدمة لأن المتجر لا يوفر طريقة الدفع التي يُفضلها المستخدم ستكون عالية للغاية. وفي هذه الجزئية نجد التجارة الإلكترونية توفر العديد من خيارات الدفع للمشترين. من الدفع المباشر والدفع المسبق والدفع عند استلام المنتج ناهيك عن شركات الدفع والبنوك المتاحة مثل مدى والباي بال والتحويل البنكي.

المبيعات العالية 

عمليات البيع داخل المملكة العربية السعودية وصلت إلى  4.86 مليون عملية من قبل 28 مليون مستخدم للتجارة الإلكترونية وبمتوسط يصل إلى 201 ريال للعملية الواحدة. وهذه بالتأكيد من الفرص السانحة لتحقيق مبيعات وأرباح عالية عبر التجارة الإلكترونية. لذلك، إنشاء متجر إلكتروني من الأفكار الجيدة وخصوصًا إذا كُنت تفكر في إطلاق نشاط التجاري الأول أو حتى كتمديد لنشاط على أرض الواقع. 

سهولة التوسع في الأسواق الخارجية

التجارة الإلكترونية اتاحت الفرصة لاستهداف الجمهور إينما كان، ما دام هناك اتصال بالإنترنت ولديهم تواجد فعلي عليه، ما يتيح الفرصة للتوسع والنمو عبر استهداف اسواق خارجية جديدة. ما يعني المزيد من المبيعات والنمو للعلامة التجارية أو المتجر الإلكتروني. 

الشروط اللازمة لفتح متجر الكتروني في السعودية

في حال كُنت تفكر في إنشاء متجر إلكتروني ناجح في السعودية فهناك مجموعة من الشروط أو اللوائح أو القوانين التي من الضروري الإيفاء بها ومن دون ذلك لن يكون لديك القدرة على إنشاء المتجر في السعودية، وإليك ما يجب عليك القيام به قبل إنشاء متجرك الإلكتروني: 

الحصول على سجل تجاري 

من الشروط التي تنطبق على كل شخص يريد إنشاء متجر إلكتروني في السعودية، حيث من الضروري تسجيل المتجر في وزارة التجارة السعودية. لضمان العمل على بلوائح المملكة وضمان قانونية المتجر وبالإضافة إلى ذلك يسمح لك بالاستفادة من العديد من الميزات من الحصول على ثقة العملاء والعلامات التجارية الأخرى، ومن أجل الحصول على سجل تجاري أقرأ مقال طريقة فتح سجل تجاري سعودي للمتجر الالكتروني في 180 ثانية.

التسجيل في منصة معروف 

أيضًا لابد من التسجيل في منصة معرف من أجل ضمان موثوقية متجرك الإلكتروني لدى المستخدمين، واتاحة الفرصة لهم لتقييم مدى جودة الخدمة أو المنتج المقدم، ولإتمام ذلك يجب عليك القيام بالآتي: 

  • توجه إلى منصة معروف
  • عليك بإنشاء حساب على المنصة بالنقر على خيار إنشاء حساب في الزاوية العلوية اليُسرى. 
  • من بعد ذلك أدخل رقم الهوية أو الإقامة / اسم المستخدم الخاص بك. 
  • ادخل المعلومات الضرورية من اسم المتجر والشعار والموقع الإلكتروني وغيرها. 
  • من بعد ذلك، يجب عليك إثبات ملكية المتجر بادخال كود html الخاص بمنصة معروف. أو نسخ الرابط لإضافة شعار منصة معرف في صفحة المتجر الإلكتروني.

استخراج وثيقة العمل الحر 

وثيقة العمل الحر هي وثيقة تكفل لك إنشاء متجر إلكتروني وتقديم الخدمات والمنتجات أونلاين في السعودية، حيث أضحت من شروط إنشاء المتاجر الإلكترونية في المملكة وموفرة للعديد من الميزات من إمكانية فتح حساب بنكي والحصول على قروض وتمويل والتقدم للتأمين الاجتماعي وغيرها. وبإمكانك قراءة مقال كيفية استخراج وثيقة العمل الحر للمزيد من المعلومات. 

قوانين التجارة الإلكترونية في السعودية 

التجارة الإلكترونية في السعودية تحكمها مجموعة من القوانين واللوائح التنظيمية وذلك لكل من أصحاب المتاجر الإلكترونية والمتسوقين أو المستهلكين في نفس الوقت، وإليك تفصيل لكل منها للتعرف على ما هو لك وما هو عليك: 

قوانين التجارة الإلكترونية للتجار 

يجب أن يوفر التاجر مجموعة من المتطلبات في متجره الإلكتروني داخل السعودية مع مجموعة من البنود التي تحتم له إرفاق أو إضافة بيانات معينة في متجره والمتمثلة في الآتي: 

  • اسم التاجر والعنوان. 
  • وسائل التواصل مع التاجر. 
  • تبيين سياسة خصوصية المتجر. 
  • تبيين طريقة تلقي الشكاوى من المتعاملين.
  • الرقم الضريبي واسم السجل المقيد فيه. 
  • تقديم فاتورة تحتوي على كافة تفاصيل العقد المبرم لشراء المنتج أو الخدمة. 
  • تحديد مقر العمل وإذا لم يوجد سيكون مكان الإقامة.

كما بإمكانك الإطلاع على باقي البنود من خلال ملف نظام التجارة الإلكترونية، وفي حال مخالفة هذا النظام يُعاقب صاحب المتجر إما بالإنذار أو الغرامة المالية أو حجب المتجر الإلكتروني أو توقيفها بشكل مؤقت أو دائم. وبإمكانك الإطلاع على كافة القوانين الأخرى من هنا

قوانين التجارة الإلكترونية للمستهلكين 

أيضًا قوانين التجارة الإلكترونية في السعودية عمدت على المحافظة على بيانات المستخدمين، عبر سن بعض اللوائح والشروط والمشتملة على الآتي: 

  • المسؤولية الكاملة عن بيانات المستهلك سواء كانت بحوزة موفر الخدمة أو الجهات التي يتعامل معها.
  • منع استخدام بيانات المستخدم أو المستهلك لأيّ أغراض غير مسموح بها. 
  • العمل على حماية بيانات المستهلك واتخاذ الإجراءات اللازمة لمنع تسريبها أو سرقتها. 
  • عدم الاحتفاظ ببيانات المستهلك الشخصية إلا في المدة التي تقتضيها طبيعة التعامل بالتجارة الإلكترونية.
  • للمستهلك الحق في الحصول على فاتورة مكتوبة قابلة للحفظ وفيها كافة معلومات العملية التجارية. 
  • يجب على صاحب المتجر توضيح كافة النقاط للمستهلك قبل إجراء عمليات البيع، مع تبيين كل من: 
    • بيانات المتجر أو موفر الخدمة. 
    • خيارات الضمان. 
    • إجراءات الدفع والتسليم. 
    • خدمات ما بعد البيع. 
    • خدمات الشحن والتوصيل. 
    • توضيح الحق للمستهلك في إلغاء عملية الشراء.

خطوات إنشاء متجر إلكتروني ناجح 

في هذه الجزئية من المقال سنتعرف على مجموعة من الخطوات التي يجب المرور بها من أجل إنشاء متجر إلكتروني ناجح، وضمان نجاحه على المدى القصير والطويل، والمشتملة على الآتي: 

تحديد المجال الذي ستعمل فيه والمنتجات والخدمات 

الخطوة الأولى من أجل إنشاء متجر إلكتروني ناجح تتمثل في اختيار المجال أو المنتجات والخدمات التي تريد عرضها أو تقديمها للجمهور المستهدف. وهذا الأمر يتعلّق بمجموعة من الجوانب وهي:

  • هل المنتج يحل مشكلة لدى  العميل؟ 
  • هل لديك شغف في أحد المجالات؟ 
  • هل لديك خبرة مهنية في جوانب محدّدة. 
  • هل هناك منتجات عليها طلب عالي؟ 
  • هل هناك تريندات معينة؟ 

ومن أجل التعرف على المجالات التي تحصل على أهتمام كبير من قبل جمهورك بإمكانك استخدام الحيل التالية: 

استخدام أداة مؤشرات جوجل 

حيث أن هذه الأداة تتيح لك الفرصة للتعرف على عمليات البحث السائدة في البلد أو الآقليم أو القطعة الجغرافية التي تستهدفها، فعلى سبيل المثال من خلالها بإمكانك استكشاف المنتجات الأعلى بحثًا في السعودية أو المشكلة الشائعة التي تواجه جمهورك في مصر أو حتى بحث العلامات التجارية في حال كُنت تريد التعرف على أشهر العلامات التجارية في المنطقة، ولاستخدامها إليك الخطوات التالية: 

  • في البداية توجه إلى موقع مؤشرات جوجل
  • ثم حدّد البلد التي تريد البحث فيها بالنقر على السهم العلوي. 
  • ادخل الكلمة الرئيسية التي تريد البحث عنها سواء كان اسم منتج أو مشكلة أو علامة تجارية أو حتى سؤال. 
ادخل الكلمة المفتاحية
  • من بعد ذلك، ستظهر لك كافة البيانات المتعلّقة بالكلمة المفتاحية بالإضافة إلى معدل البحث، في كافة شهور السنة ما يتيح لك التعرف على مدى موسمية هذا المنتج أو الخدمة. 
 إنشاء متجر إلكتروني ناجح
  • أيضًا بإمكانك مقارنتها مع الكلمات الرئيسية الآخرى للتعرف على أيّ منها هو الشائع والذي يحصل على اهتمام جمهورك المستهدف من أجل التركيز عليه. فعلى سبيل المثال دعنا نتعرف على مدى شعبية الهواتف بالنسبة لأجهزة الكمبيوتر في الإمارات. 
 إنشاء متجر إلكتروني ناجح

استخدام محرك البحث جوجل 

الطريقة الثانية من أجل التعرف على المجال المناسب والخدمات والمنتجات ذات الطلب العالي هي عبر استخدام محرك البحث جوجل. حيث يوفر لك مجموعة من المعلومات هو العبارات التي عليها بحث عالي بالأسفل من صفحة النتائج وتبدو كالآتي: 

 إنشاء متجر إلكتروني ناجح

كما أيضًا نجد العديد من اقتراحات البحث عن ادخال الكلمة الرئيسية في الحقل العلوي من حقل البحث، والتي تظهر على شكل قائمة. 

 إنشاء متجر إلكتروني ناجح

ولا تنسى الأسئلة التي يبحث عنها المستخدمين، فهي تظهر في محرك البحث أيضًا وتوفر لك فهم أكثر دقة للعميل وأيضًا المنتجات والخدمات المُراد تقديمها. 

 إنشاء متجر إلكتروني ناجح

دراسة وبحث عن السوق والمنافسين

إنشاء متجر إلكتروني هو شبيه بإطلاق أيّ مشروع تجاري، وهنا من الضروري البحث عن السوق المكون من الجمهور المستهدف أو المستهلكين والمنافسين الآخرين، ومن خلال ذلك سيكون لديك الفرصة للتعرف على ماهية حالة السوق وحتى الجوانب التي يرغب أو يحتاج إليها جمهورك من أجل الإيفاء بها بما يحقق أهداف نشاطك التجاري. 

أيضًا مع توغل التجارة الإلكترونية في الكثير من الجوانب أضحت دراسة المنافسين من الخطوات المهمة من أجل الدخول إلى السوق والحصول على حصة سوقية جيدة بما يضمن مبيعات وأرباح عالية للمنتجات والخدمات المقدمة. وبشكل عام عند دراسة السوق يجب عليك الاهتمام بالنقاط التالية: 

  • حدّد سوقك المستهدف:  على ضوء المنتجات والخدمات والمجال الذي تعمل فيه ستعمل على تحديد الجمهور المستهدف، فالكثير من رواد الأعمال يقع في خطأ كبير وذلك بأعتقادهم بأن استهدافهم يشمل كل السوق. لكن الحقيقة هي أنه ليس هناك منتج أو خدمة تتناسب أو ترضي كافة الأشخاص. 
  • أدرس شخصية عملية: الجانب الآخر المهم هو تحديد شخصية المشتري لمنتجات وخدماتك، فهذا الأمر سيجعلك تتعرف على نقاط الألم والمشاكل والرغبات الكامنة لدى جمهورك بشكل أدق ما يساعد على تقديم منتجات وخدمات تتناسب مع توقعهاتهم وسلوكهم وحتى حجم دخلهم. فيجب تبيين كل من العمر والجنس والمعلومات الديوغرافية الأخرى ومكان السكن وحجم الأسرة وغيرها من الجوانب. 
  • أدرس المنافسين: المنافسين هم المتاجر أو العلامات التجارية التي تقدم منتجات وخدمات بديلة لمنتجاتك والمستهدفة لنفس السوق الذي تستهدفه. وعند دراسة السوق من المهم دراسة المنافسين لأنهم جزء لا يتجزء من السوق. وعدم الاهتمام بهذا الجانب سيؤثر سلبيًا على متجرك. وعند دراسة المنافسين يجب تحديد الآتي: 
    • المنتجات والخدمات التي يقدمونها. 
    • طريقة التسويق المتبعة من قبلهم. 
    • نقاط القوة التي تجعلهم يسيطرون على السوق. 
    • نقاط الضعف التي تتخللهم. 

أفضل أدوات دراسة المنافسين 

أنت كصاحب متجر إلكترونية من المهم أن تدرس منافسيك من أجل التعرف على نقاط الضعف لديهم من أجل التركيز عليها للتغلب عليهم والحصول على حصة سوقية جيدة. وأيضًا معرفة نقاط الضعف من أجل تعزيزها في نشاطك التجاري وبين هذا وذلك نجد مجموعة من الأدوات التي بإمكانك استخدامها، والمتمثلة في الآتي: 

أداة SEMRush 

سمرش

هذه الأداة واحدة من أفضل الأدوات لدراسة المنافسين عندما يتعلّق الأمر بالتواجد أو التسويق عبر محركات البحث مثل جوجل وبينج وغيرها. وأنت كصاحب متجر إلكتروني بالتأكيد يهمك هذا الأمر وخصوصًا عند التسويق عبر محركات البحث. 

 حيث تسمح لك هذه الأداة بالتعرف على الكلمات المفتاحية التي يستهدفها منافسوك وأعداد الروابط الخلفية التي حصلوا عليها. وأي الصفحات الأكثر ارتباطًا والمواقع الأخرى التي تشير إليهم ما يتيح لك استهداف هذه المواقع والبدء في الترتيب بشكل أفضل في محركات البحث. 

بالإضافة إلى كل ذلك، عند إنشاء متجر إلكتروني ستتمكن من التعرف على حجم الميزانيات التسويقية التي ينفقها المنافسون على الحملات التسويقية، وقياس حجم الزيارات التي يحصلون عليه. لكن هذه الأداة مدفوعة ويبدأ سعرها من 99.95$. 

أداة Sprout Social 

إذا ما كُنت تسوق على منصات التواصل الاجتماعي وتستخدمها بفعالية من أجل زيادة مبيعاتك وارباحك، ففي هذه الحالة يجب عليك التعرف عما يفعله منافسيك في هذه المنصات. حيث هذه الأداة توفر لك حل متكامل لإدارة حملاتك التسويقية على السوشيال ميديا وأيضًا الوصول ودراسة منافسيك مع عرض المحتوى الذي ينشرونه على مختلف المنصات الاجتماعية من Facebook و Instagram و Twitter.

مع إمكانية إجراء مقارنات بينك وبين الحسابات الخاصة بمنافسيك، واستكشاف شعور العملاء تجاه منتجاتك وخدماتك. أيضًا الأداة مدفوعة وتأتي بسعر 99$. 

أداة WhatRunsWhere

هذه أداة تقيّس وتقدم لك رؤية واضحة عن أداء الحملات الإعلانية لدى منافسيك. بما يُمكّنك من استكشاف نقاط القوة والضعف في الحملات الإعلانية الخاصة بهم ما يساعد على تحديد أفضل الاستراتيجيات التي من الممكّن اتباعها للحصول على استراتيجية إعلانية ناجحة. كما أنها أداة ممتازة للبحث عم الموضوعات المهمة من أجل استكشاف ما يتحدث عنه المنافسين قبل وبعد إنشاء المتجر الإلكتروني. وبالنسبة لخططها التسويقية فهي مرتفعة السعر بعض الشيء وتبدأ من 299$ للشهر. 

تحديد علامتك التجارية بعناية

العلامة التجارية هي الطريقة التي تصف عبرها النشاط التجاري أو المتجر الإلكتروني مع تبيين قيمة ورسائله وما يقدمه من خدمات ومنتجات. وفي نفس السياق تعمل على تبيين المتجر عن غيره من المنافسين وتكوين مجتمعه وجمهوره الخاص. وبالتالي من الضروري تحديد وبناء العلامة التجارية المكونة من الشعار والألوان والخطوط والأشكال والنبرة الصوتية، بعد طرح الأسئلة التالية: 

  • ما هي المنتجات والخدمات التي تقدمها وما يُميزها؟ 
  • ما هي القيم الأساسية للمتجر؟ 
  • ما هي مهمة العلامة التجارية؟ 
  • من هم جمهورك المستهدف؟ 
  • من هم منافسوك؟ 
  • ما هي القنوات التسويقية التي ستعتمد عليها؟. 

إصدار التراخيص اللازمة

بعد تحديد العلامة التجارية للمتجر الإلكتروني من الاسم والشعار وغيرها، سيتوجب عليك من بعد ذلك إصدار تراخيص المتجر الإلكتروني. والمختلفة بناءً على الدولة أو البلد التي سوف تنشئ عليها المتجر. فعند إنشاء متجر إلكتروني في السعودية لابد من الحصول على سجل تجاري وأيضًا التسجيل في منصة معروف بالإضافة إلى استخراج وثيقة العمل الحر، وإصدار التراخيص الأخرى التي قد تتغير على حسب طبيعة المنتجات والخدمات والمتجر الإلكتروني. 

تحديد مصدر توريد المنتجات

بعد إنشاء متجر إلكتروني كيف ستتحصل على المنتجات التي ترغب في بيعها؟ فهل سوف تعتمد على تصنيعها بنفسك؟ أو شراء من تجار الجملة؟ أو تجار التجزئة؟ أو شرائها بشكل مباشر من المصانع. فمن الضروري تحديد مصدر توريد المنتجات الخاصة بمتجرك الإلكتروني، لأن ذلك يؤثر على أسعار المنتجات وأيضًا جودتها وغيرها من الجوانب. 

فاختيار مصدر توريد المنتجات الخطأ سيكون عليه تكاليف مخفية على المتجر والتي ستتمثل لأحقًا في ارتفاع أسعار المنتجات مقارنة مع المنافسين. وأيضًا قد يصل الأمر إلى توقف المتجر عن العمل في حال فشل المورد في توفير المنتجات في الوقت المحدد. أو حتى تقديم منتجات أو مواد خام ذات جودة سيئة للغاية. وإليك مجموعة من مصادر المنتجات التي بإمكانك المفاضلة فيما بينها: 

تصنيع المنتجات بنفسك 

هذا النوع من مصادر الحصول على المنتحات يعتمد على تصنيع المنتجات بنفسك، أيّ سوف تكون مسؤلًا عن عملية التصنيع والبيع لأحقًا، وهذا النوع من المصادر قد يكون مناسب في حال المنتجات السهلة التصنيع أو المنتجات التي تكون في الأصل حرفية أو معتمدة على المهارات اليدوية. 

وما يُميز هذه الطريقة أنها تسمح لك بتحقيق هامش ربح أعلى، لأنك سوف تستفد من عملية التصنيع ف تقليل تكاليف توريد المنتجات، وفي نفس والوقت سيكون لديك المزيد من الفرص للتطور وصنع العلامة التجارة الخاصة بك. لكن الحانب المُظلم يكمُن في أنه يوجد بعض المنتجات الصعبة أو المعقدة والتي لا يُمكن تصنيعها إلا بخبرات معينة. 

اقرا ايضا : كيف اسوي واختار شعار لمتجري الإلكتروني؟ – متجرة

لماذا يجب عليك تصنيع المنتجات بنفسك؟ 
  • الحصول على منتجات فريدة لا يُمكن منافستها. 
  • السيطرة والتحكم في جودة المنتج. 
  • القدرة العالية للتطوير والتغيير. 
  • التحكم المباشر على المخزون.
لماذا لا يجب عليك تصنيع المنتجات؟ 
  • التكلفة المرتفعة للمنتجات. 
  • يتطلب رأس مال إضافي.
  • الحاجة المستمرة إلى مصدر المنتجات الخام.
  • مساحة إنتاج إضافية مطلوبة.

شراء المنتجات من المصانع والتجار 

الخيار الثاني عند إنشاء متجر إلكتروني هو شراء المنتجات من تجار الجملة أو المصانع بطريقة مباشرة ومن ثم بيعها إلى الجمهور المستهدف بنظام التجزئة. وهذا بالتأكيد من الخيارات الجيدة في حال لم تستطيع تصنيع المنتجات بنفسك ولأيّ سبب من الأسباب. أو حتى عندما تحوال التوسيع من نطاق نشاطك التجاري وإضافة بعض المنتجات الجديدة. 

فعلى سبيل المثال إذا كُنت تبيع المستلزمات المدرسية والجامعية، واردت بيع الكتب لأننك وجدت أن هناك فجوة سوقية في الكتب المعروضة في السوق ففي هذه الحالة قد يكون من الصعب تصنيع هذه المنتجات وخاصة أنها تحكمها لوائح معينة. وفي نفس السياق في الأوقات الموسمية أو التريندات سيكون من الجيد توريد المنتجات من تجار الجملة أو المصانع. 

لماذا يجب عليك شراء المنتجات من المصانع والتجار؟ 
  • قدر كبير من المساعدة في الإنتاج والإمداد.
  • اختيار المنتجات بالمواصفات والجودة الذي تريده. 
  • القدرة في على تخفيض المخاطر وتكاليف المنتجات. 
  • تنويع المنتجات واستهداف قطاعات مختلفة. 
لماذا لا يجب عليك شراء المنتجات من المصانع والتجار؟ 
  • تحتاج إلى تكاليف عالية. 
  • مخاطر مخزون عالية. 
  • التقيد بالحد الأدنى للكميات. 
  • تغير سعر المنتجات. 

وقبل تحديد التاجر أو المصنع الذي تريد توريد المنتجات منه أطرح الأسئلة التالية: 

  • كم ستكون التكلفة الإجمالية لشراء وترحيل المنتجات، وهل هناك رسوم مخفية؟ 
  • ما هي المدة التي سيستغرقها شراء المنتج وإنجازه وشحنه؟
  • كيف سيتم شحن المنتجات وتخزينها؟ ومتى ستوصل؟ 
  • كيف تبدو العقود والشروط؟ هل هناك مساحة للمناورة للأشياء التي يحتاجها عملك أو عملائك؟ 
  • ما هو الحد الأدنى لكميات الطلب الواحد من المنتجات؟ 

الأعتماد على الدروب شوبينج 

الدروب شوبينج هو من الطرق التي تسمح لك بالحصول على منتجات من دون الحاجة إلى شرائها  أو تصنيعها، فهو من نماذج التجارة الإلكترونية المعتمدة على التسويق للمنتجات والخدمات من دون الحاجة إلى شرائها ومن ثم تحقيق ربح من الفارق بين سعر المنتج وسعر البيع. 

حيث نجد العديد من المنصات التي توفر هذا النوع من التجارة والتي منها Amazon. بما يُمكنك من البدء في التجارة الإلكترونية من دون رأس مال. 

لماذا يجب عليك الاعتماد على الدروب شوبينج؟ 
  • المجموعة الواسعة من المنتجات. 
  • طريقة منخفضة التكلفة لبدء متجرك الإلكتروني. 
  • لا توجد مخاطر تخزين. 
  • لا تحتاج إلى تغليف وتوصيل المنتجات. 
لماذا لا يجب عليك الاعتماد على الدروب شوبينج؟ 
  • هامش الربح القليل.
  • المنافسة المرتفعة بين المتاجر. 
  • العرض الكبير لنفس المنتجات. 
  • عدم التحكم في جودة المنتج. 

اختيار خيارات الدفع داخل المتجر  

الدفع الإلكتروني من العناصر المهمة في كل متجر إلكتروني، فهو الذي يسمح للمشترين بدقع أسعار المنتجات والخدمات. بعدم اختيار طريقة الدفع المناسبة تخسر الكثير من فرص تحقيق المبيعات والأرباح. ووفقًا لـ CustomerThink إن 50% من العملاء الذين لا يستطيعون استخدام طريقة الدفع المفضلة بالنسبة لهم يلغون عملية الشراء. وبالتالي من الضروري اختيار طرق الدفع المناسبة لمتجرك الإلكتروني. ومن أشهرها: 

  • الدفع النقدي.
  • الدفع البنكي والشيكات.
  • بطاقات الائتمان وبطاقات الخصم.
  • مدفوعات الهواتف المحمولة.
  • بطاقات الهدايا وائتمان المتجر.
  • الكوبونات.
  • العملات المشفرة.

أشهر بوابات الدفع في الوطن العربي

في الوطن العربي نجد مجموعة من خيارات الدفع الإلكتروني التي بإمكانك استخدامها على متجرك الإلكتروني، والمختلفة على حسب الجمهور المستهدف والبلد التي يقطن فيها ومدى دعم هذه الخيارات في البلد الخاصة به، ولكن بشكل عام نجد العديد من خيارات الدفع والمتمثلة في الآتي:

هايبر باي – Hyperpay

من أشهر بوابات الدفع في الوطن العربي، ذلك لأنها تتيح العديد من المزايا من السرعة والآمان والموثوقية للعمل بشكل دائم من دون توقف. وقد تكون من أكثر بوابات الدفع نموًا في الوطن العربي. ولأنها بوابة دفع تتيح لك إضافة مختلف طرق الدفع الإقليمة والعالمية والمحلية إلى متجرك الإلكتروني. 

العملات الرقمية 

العملات الرقمية اليوم أصبح لديها صيت واسع خصيصًا بين المتداولين والمتعاملين مع منصات التداول. ونجد اليوم العديد من المتاجر والمحلات أتاحت الدفع عبر العملات الرقمية. وذلك لسد حاجة السوق لهذا النوع من خيارات الدفع السهلة والآمنة بالكامل، كما تتميز بقلة العمولات مقارنة مع خيارات الدفع الأخرى. 

مدى 

مدى أو مدى بي هي خدمة دفع إلكتروني سعودية تتم عبر الهواتف الذكية من خلال استخدام تطبيق مخصص لها ومزود بأعلى معايير الأمان والتشفير. حيث تتيح للعملاء حفظ كافة البطاقات البنكية سواء المرتبة بحساب أو البطاقة الإئتمانية وفي تطبيق واحد بما يُمكن من إتمام عمليات الدفع بشكل أسرع وأكثر سلاسة. 

باي فورت – PayFort 

باي فورت هي من خيارات الدفع الرائدة في الوطن العربي، حيث تتيح للمستخدمين الشراء من المتاجر الإلكترونية بكل سهولة، وخاصة في الوطن العربي أو الشرق الأوسط. وهي أيضًا من بوابات الدفع المشهورة في الإمارات والسعودية ومصر، في السنوات الأخيرة استحوذت عليها شركة التجارة الإلكترونية العملاقة Amazon. 

فودافون كاش 

في حال كُنت تستهدف الجمهور المصري، ففي هذه الحالة لابد من قبل المدفوعات عبر فودافون كاش، فهي من أشهر طرق الدفع لدى المصريين وخصوصًا لمستخمي التجارة الإلكترونية. وهي خدمة دفع توفرها شركة الهاتف المحمول فودافون لمستخديها. مع إمكانية استخدامها لشراء الخدمات والمنتجات عبر الإنترنت. 

البطاقات البنكية 

كل من فيزا وماستر كارد هي من طرق الدفع المشهورة في الوطن العربي ولا نجد متجر إلكتروني اليوم لا يدعمها، موفرة لطريقة سهلة وسلسة لإتمام المبيعات والمدفوعات. ولكن الجانب السلبي يكّمُن في العمولات المفروضة على المستخدمين والمتاجر الإلكترونية في نفس الوقت. 

كيف ستشحن المنتجات إلى المشتريّن؟ 

الجانب المهم الآخر من أجل إنشاء متجر إلكتروني ناجح هو تحديد الطريقة أو الكيفية التي سيتم عبرها شحن أو توصيل المنتجات إلى المشتريّن. حيث أن الشحن يؤثر وبشكل كبير على نجاح المتجر، ففي حال كانت هناك تكاليف مرتفعة ستلحظ تراجع في المبيعات وخاصة إذا ما كان سعر التوصيل أكثر من سعر المنتج نفسه. وبالحديث عن الشحن لديك خيارات وهما: 

  • توصيل المنتجات بنفسك: وهنا نعني تحمل كافة الجهد ونفقات عملية توصيل الشحن بنفسك، سواء بتوظيف أشخاص أو التوصيل بنفسك. وهذا الخيار مناسب في حال استهداف جمهور يقطن في مدينة أو إقليم محدّد على سبيل المثال الرياض أو جدة. 
  • التعاون مع شركة توصيل: في حال كان ليس لديك القدرة على تحمل تكاليف التوصيل ففي هذه الحالة يجب عليك التعاون مع شركات التوصيل مثل ارامكس وسمسا وأي مكان. حيث توفر لك طريقة أسرع وأقل تكلفة لتوصيل المنتجات وتغطي مساحة جغرافية أكبر على سبيل المثال التوصيل لكامل المملكة أو حتى الشحن الدولي. 

اختيار المنصة المناسبة من إنشاء متجر إلكتروني ناجح

في حين أنه يوجد العديد من منصات التجارة الإلكترونية إلا أنها لا توفر لك الخدمات والخيارات التي تحتاجها من أجل إنشاء متجر إلكتروني يلبي توقعاتك ومتطلباتك الحالية والمستقبلية، ولكن بشكل عام عند اختيار منصة متاجر إلكترونية يجب عليك الاهتمام بالجوانب التالية: 

  • الآمان: الجانب الأول المهم الذي يجب عليك النظر إليه عند اختيار منصة متاجر إلكترونية هو مقدار الأمان الذي توفره لك. فإذا كان المتجر الإلكتروني الخاص بك غير آمن ففي هذه الحالة المستخدمين أو المستهلكين أنفسهم لن يستخدموه خوفًا على تسريب بياناتهم الخاصة. وفي نفس الوقت إذا ما كان المنصة غير آمنة سيكون متجرك معرض للتوقف في أيّ وقت.
  • خيارات التصميم: منصة المتاجر الإلكترونية الجيدة توفر مجموعة من خيارات التصميم للمتجر الإلكتروني ليستطع المستخدم، من اختيار القوالب وشكل المتجر الذي يفضله. مع إمكانية التعديل على الألوان والخطوط والقوائم وغيرها من الجوانب. وايضًا ضمان التوافق مع الهواتف المحمولة. 
  • التوافق: من الجيد أن تتوافق منصة المتاجر الإلكترونية مع مجموعة من الأدوات المستخدمة في التسويق أو المبيعات أو المدفوعات أو بناء المتجر من خلال السحب والإفلات. ما يسهل ويسرع من عملية نمو ونجاح المتجر الإلكتروني. 
  • الدعم الفني: بعد إطلاق المتجر الإلكتروني قد تحصل بعض المشاكل وفي هذه الحالة إذا لم توفر لك منصة المتاجر الإلكترونية دعم فني احترافي سيتوقف المتجر عن العمل ما يؤثر على تجربة المستخدم. وأيضًا قد تكون هناك بعض الجوانب التي تحتاج إلى إصلاح أو الإلمام بالجوانب المتعقمة وإذا لم يكُن يوجد دعم احترافي مميز ففي هذه الحالة سيؤثر سلبيًا على المتجر. 
  • الأسعار: لأنه سيكون عليك دفع رسوم اشتراك شهرية لمنصة المتاجر الإلكترونية والتي ستكون مستمرة معك إلا أنه يتوقف المتجر عن العمل. بالتالي من الضروري الاهتمام بموضوع التسعير لأنه يُعد تكاليف تشغيلية مستمرة وقد تزيد مع توسع المتجر الإلكتروني.

كيف يساعدك فريق الإنطلاقة في متجرة؟

متجرة هي منصة متاجر إلكترونية توفر لك مجموعة من المميزات والأدوات لإطلاق متجرك الإلكتروني وضمان نجاحه في المستقبل، وهنا نجد مجموعة من الميزات والمتمثلة في الآتي: 

  • المساعدة على إطلاق متجر باختيار الاسم والشعار. 
  • صمم متجرك الإلكتروني  وأعده من الصفر. 
  • دعم احترافي لتقديم المساندة وحل المشاكل. 
  • توفير كافة الخيارات التي تحتاجها لإطلاق المتجر.
  • إدارة المتجر الإلكتروني من الهاتف المحمول.

انتشار المتجر وبداية تحقيق المبيعات

بعد إنشاء متجر على منصة متجرة سيكون من الجيد من بعد ذلك، البدء في التسويق للمتجر الإلكتروني لانتشاره وتحقيق المبيعات، ولكن هذا لن يتم مالم تكُن هناك خطة تسويقية واضحة عما سوف يتم تنفيذه. والشيء الجميل في منصة متجرة أنها تتيح لك العديد من خدمات التسويق عبر أفضل القنوات التسويقية والمشتملة على: 

  •  التسويق عبر البريد الإلكتروني:  من أقدم الاستراتيجيات التسويقية وحتى اليوم أثبت نجاحه بجدارة حيث يتيح لك الفرصة للتسويق للمتجر والمنتجات والخدمات بطريقة منخفضة التكلفة وفعالة في تحقيق المبيعات والأرباح. 
  • التسويق عبر منصات التواصل الاجتماعي: الفيسبوك والانستجرام وتويتر وغيرها، هي كل عبارة عن منصات تواصل اجتماعي، تحفل بالملايين من المستخدمين وفي نفس الوقت توفر الفرصة للإعلان عن المنتجات والخدمات من خلالها بما يحقق مبيعات وأرباح عالية.
  • التسويق عبر محركات البحث: منصة متجرة تمنحك متجر إلكتروني يقدم أعلى معدلات جودة تجربة المستخدم وأيضًا متوافق مع محركات البحث بدرجة كبيرة ما يساهم في التعزيز من ترتيب الموقع في محركات البحث والحصول على المزيد من الزيارات والمبيعات. 
  • الإعلانات المدفوعة: الإعلانات المدفوعة هي أيضًا من الاستراتيجيات التسويقية الفعالة وخصوصًا في حال كنت تريد تحقيق مبيعات وأرباح ووصول أعلى في وقت قليل للغاية. ومختلف منصات التواصل الاجتماعي ومحركات البحث توفر لك خيار الإعلانات المدفوعة.

الخاتمة 

فكرة إنشاء متجر إلكتروني من الأفكار الرائعة اليوم وخصوصًا أن سلوك المستهلك توجه إلى الشراء عبر الإنترنت، بالتالي هناك الكثير من الفرص لتحقيق المزيد من المبيعات والأرباح. وخاصة إذا ما وجدت منصة إنشاء المتاجر الإلكترونية المناسبة من حيث سهولة الاستخدام والإدارة وتعدد خيارات التوسع والنمو.


اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *